الأحد 29 شعبان / 11 أبريل 2021
 / 
09:25 ص بتوقيت الدوحة

الحمادي يجتمع بمسؤولي الهيئات التعليم خلال ساعات

الدوحة - فتحي زرد

الثلاثاء 01 سبتمبر 2015
الحمادي يحث طلبة «ابن سينا النموذجية» على التميز
كرم المجلس الأعلى للتعليم مركز قطر للعمل التطوعي، في ختام حملة العودة للمدارس بجناح مركز الدوحة للمعارض والتي ينظمها المجلس منذ 20 أغسطس الماضي بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة، وسلم الأستاذ حسن المحمدي مدير مكتب الاتصال والإعلام بالأعلى للتعليم درع المجلس للأستاذة عائشة الكواري مدير مركز قطر للعمل التطوعي لدور المركز في رفد الحملة بعدد من المتطوعين الصغار الذين شاركوا في تنظيم الحملة واستقبال الطلاب وأولياء الأمور.

وشهد جناح حملة "بالعلم نبني قطر" بمركز الدوحة للمعارض أمس إقبالا كبيرا من الطلاب وأولياء الأمور، وأقبل الطلاب على المشاركة في الأنشطة والفعاليات الموجودة بالحملة ومن ثم قام فريق الحملة بتوزيع الهدايا عليهم.

وأعربت الأستاذة عائشة الكواري، عن تمنياتها بأن تكون السنة الدراسية الحالية مميزة لجميع الطلبة وأولياء الأمور، مؤكدة أن تكريم المجلس لها يعد تكريما لجميع المتطوعين الذين شاركوا في الحملة، وأوضحت أن تعاون مركز قطر للعمل التطوعي مع المجلس، هو نوع من التعاون المشترك والمثمر والبناء، الذي يحدث بين القطاعات المتعددة في الدولة لتوفير فرصة لزرع قيمة دينية وتعزيز القيم الوطنية والقيم التربوية والثقافة الإيجابية للعمل التطوعي بين الطلبة وأولياء الأمور قبيل انطلاق العام الدراسي.

وقالت: "لدينا برنامج المتطوع الصغير والمشاركون في الحملة أعضاء فيه، ونحن نؤمن بأهمية غرس ثقافة العمل التطوعي في الأطفال منذ الصغر". وأشارت إلى أن دور المركز يتمثل في تهيئة الساعات للطلاب بما يتماشى مع ميولهم وأهوائهم.

وأشادت بدور الأعلى للتعليم في تهيئة الطلاب للدراسة من خلال حملة العودة للمدارس التي تتميز بجودة الطرح واختيار أماكن استراتيجية تشهد إقبالا من أولياء الأمور والأطفال، مضيفة أن الحملة أصبحت شيئا ثابتا بعد ترسخ ثقافتها ولما تحويه من برامج، مشيرة إلى أنها مجال يمكن للمجلس من خلاله نشر أهم البرامج التي يتبناها.

وكشفت النقاب عن قرب توقيع اتفاقية دائمة عن العمل التطوعي مع المجلس الأعلى للتعليم بهدف الاستفادة من استثمار طاقات الشباب في أعمال وأنشطة تطوعية تعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع.

من جانبه كشف الأستاذ حسن المحمدي مدير مكتب الإعلام والاتصال بالأعلى للتعليم عن عقد المجلس ثلاثة اجتماعات مهمة خلال الأيام الثلاثة المقبلة أولهما يعقده اليوم سعادة الدكتور محمد عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي الأمين العام للمجلس الأعلى للتعليم مع أصحاب التراخيص بحضور مديرة هيئة التعليم الأستاذة فوزية الخاطر، ومدير هيئة التقييم الأستاذ خالد الحرقان لمناقشة استعدادات المدارس لبداية العام الدراسي الجديد.

وأشار إلى عقد لقاء اليوم أيضاً من قبل المسؤولين بالمجلس الأعلى للتعليم مع 300 من التربويين العائدين من البند المركزي للتعرف على مدى رغبتهم إلى العودة إلى العمل بالتعليم كل فيما يخصه سواء في مجال التدريس أو التوجيه بهدف الاستفادة من خبراتهم الكبيرة.

وأوضح أن من لديه الرغبة منهم في العودة للعمل بالتعليم سيتم إلحاقه ببرنامج تأهيلي قبل التحاقه بالعمل بحيث يتمكن من العودة بقوة وبشكل يثري الطلاب أو المستفيدين منه.

وأشار إلى عقد لقاء غدا الأربعاء خاص باستقبال المعلمين القطريين الجدد الذين سيلتحقون بالعمل في المدارس المستقلة، متمنيا لهم التوفيق في خدمة أبنائهم الطلاب وأداء مهمتهم ورسالتهم على الوجه الأمثل.


_
_
  • الظهر

    11:35 ص
...