الأحد 29 شعبان / 11 أبريل 2021
 / 
12:29 ص بتوقيت الدوحة

تحمل 147 ألف متر مكعب غاز مسال.. «النعمان» ترسو لأول مرة في محطة إينور الهنديَّة

الدوحة - العرب

الإثنين 01 مارس 2021
الناقلة النعمان

 قامت شركة قطر غاز للتشغيل المحدودة (قطر غاز) بتسليم شحنة من الغاز الطبيعي المسال على متن ناقلة من طراز كيو - فليكس إلى محطة إينور لاستقبال الغاز الطبيعي المسال في الهند، وهي المرة الأولى التي ترسو فيها ناقلة مستأجرة من «قطر غاز» في هذه المحطة.
وقد تم تحميل الناقلة «النعمان» من طراز كيو - فليكس 147.000 متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال في 11 فبراير بميناء راس لفان، ورست في 20 فبراير في محطة إينور الواقعة بالقرب من مدينة شيناي جنوب الهند، لتصبح بذلك أكبر ناقلة للغاز الطبيعي المسال ترسو في محطة إينور لاستلام الغاز الطبيعي المسال. وقد تم تسليم الشحنة إلى الشركة الهندية الخاصة المحدودة للغاز الطبيعي المسال والنفط، وهي شركة تابعة لمؤسسة النفط الهندي، والتي تعمل على إدارة وتشغيل المحطة التي تستقبل 5 ملايين طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال.
وفي وقت سابق من فبراير 2019، ساعدت شركة قطر غاز في تشغيل محطة إينور من خلال توفير كميات من الغاز الطبيعي المسال، والتي تم تسليمها من قبل تاجر السلع السويسري «جونفور». وقد كانت «قطر غاز» ومؤسسة النفط الهندي شريكين في المبيعات، وفي السنوات الأخيرة، كانت مؤسسة النفط الهندي أحد العملاء المُهمّين لـ «قطر غاز» من خلال مشترياتها النشطة لشحنات الغاز الطبيعي الفورية.
ومحطة إينور لاستلام الغاز الطبيعي المسال تقع داخل ميناء كاماراجار، على بُعد حوالي 40 كم من قلب مدينة تشيناي، في الساحل الشرقي للهند. وتحتوي المحطة على صهاريج تخزين فوق سطح الأرض، بسعة 180.000 متر مكعب لكل منهما، وخطَّين بقطر مقاس 36 إنش مُثبّتين على طول رصيف الميناء الذي يستخدم لنقل الغاز الطبيعي المسال الذي يتم تفريغه من الناقلة إلى صهاريج التخزين. ويستقبل الرصيف ناقلات تبلغ سعة حمولتها 266.000 متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وتعدُّ المحطة مُخصَّصة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال وتخزينه وإعادة تحويله إلى الحالة الغازية ومن ثم توزيعه.
تجدر الإشارة إلى أن شركة «قطر غاز» أقامت شراكة قوية مع الهند منذ يوليو 1999 عندما بدأت «قطر غاز» بتزويد الغاز الطبيعي المسال لشركة بترونت. ومنذ ذلك الحين، قامت الشركة بتسليم آلاف الشحنات بموجب اتفاقيات البيع والشراء المختلفة طويلة الأجل، بالإضافة إلى توفير كميات كبيرة في السوق قصير الأجل/الفوري.
وتعتبر الهند سوقاً رئيسياً لـ «قطر غاز»؛ نظراً لقربها الجغرافي وإمكانيات نموها. وبالإضافة إلى محطة الاستقبال إينور، قامت شركة «قطر غاز» بتشغيل محطة أخرى لاستلام الغاز الطبيعي المسال في موندرا بولاية غوجارات في مطلع عام 2020. ومن المقرر أن تقوم الهند بتشغيل محطة استلام الغاز الطبيعي المسال «تشايغراه» في ولاية ماهاراشترا في وقت لاحق من هذا العام، بالإضافة إلى القيام بمجموعة أخرى من مشاريع البنية التحتية ذات الصلة بالغاز؛ إذ ستعمل هذه المحطات الإضافية على زيادة قدرة الهند على استيراد الغاز الطبيعي المسال بشكل كبير، حيث تواصل الدولة اتخاذ خطوات كبيرة في تحقيق هدفها الطموح المتمثل في وصول نسبة 15 % من الغاز في إجمالي أنواع الطاقة المستخدمة في البلد.

_
_
  • الفجر

    03:55 ص
...